إنخفاض العملة السودانية في مواجهة الدولار الأمريكي

تقييم العضو: 0 (0 أصوات)

الدولار الأمريكي

أوضح عدداً من المتعاملين على العملة السودانية “الجنيه السوداني” بأسواق تداول العملات ، أن العملة قد انخفضت إلى مستويات قياسية في مواجهة الدولار الأمريكي بالسوق السوداء ، وهو الأمر الذي دفع المتداولين إلى تغيير كافة مدخراتهم وتحويلها إلى الدولار  ، وذلك في أعقاب الأخبار الصادرة الخاصة بإحتمالية رفع دعم الحكومة عن الوقود ، وهو الأمر الذي من شأنه أن يؤدي لرفع معدلات التضخم بالإقتصاد السوداني. وذكر عدداً من المتعاملين بالسوق السوداء أن سعر صرف الدولار بلغ نحو 7.8 جنيهاً سودانياً بالسوق السوداء ، والتي أصبحت أحد الأدوات الدالة على الأعمال السودانية ، وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز للأنباء ، بالمقارنة مع سعر 7.3 جنيهاً سودنياً في الأسبوع السابق عليه ، في حين بلغ سعر التداول عليه بالبنك المركزي السوداني نحو 4.4 جنيهاً مقابل الدولار ، ليعتبر بذلك أدنى سعر أمكن الوصول إليه منذ وقت إطلاق العملة السودانية بالعام 2007. وأشار وزير مالية السودان ، علي محمود ، إلى أهمية الخطوة الخاصة برفع الدعم نظراً للتكلفة الواقعة على خزانة الدولة العامة خلال العام الجاري والتي بلغت نحو 27.5 مليارات جنيهاً سودانياً ، في حين بلغت هذه التكلفة نحو 3.5 مليارات دولار وفقاً لسعر صرف العملة بالسوق السوداء. وأوضح محمود أن السوداء تقوم ببيع الوقود وتوجيهه لمصافي  تكرير الوقود المحلية بسعرٍ يبلغ 49 دولاراً أمريكياً للبرميل ، في حين تقوم الدولة بتغطية فرق السعر بينه والسوق حول العالم ، بينما لم يحدد وزير المالية موعداً محدداً لخطوة رفع الدعم.

إنخفاض المعروض من العملة

هذا وقد أوضحت أحد المصادر المالية في تصريحات خاصة لوكالة رويترز للأنباء أن إنخفاض الكمية المعروضة من العملة الأمريكية “الدولار الأمريكي” قد ارتفعت بأشكالٍ كبيرة ، ما أدى لإتجاه الحكومة لإستخدام الإحتياطيات النقدية العامة بالبنوك التجارية العاملة في القطاع المصرفي السوداني ، تلك الإحتياطيات والأموال التي من المقرر الإحتفاظ بها في أشكال ودائع لدى بنك السودان المركزي. وأشار المصدر ، الذي طالب بعدم ذكر إسمه ، إلى الإجراءات التي يتبعها بنك السودان المركزي لإجبار البنوك لزيادة الإحتياطيات الغير مباشرة والمباشرة ، بحيث يستطيع المركزي وضع يده على كل الأموال المودعة ببنوك السودان. في حين توقع عدداً من الخبراء أن ينتج عن رفع دعم الحكومة على أنواع الوقود المختلفة زيادة كبيرة في معدلات التضخم ، نظراً لإعتماد السودان على الواردات الغذائية القادمة من خارج الدولة التي يتم نقلها بالشاحنات القادمة من محافظة بورسودان ، وهو الأمر الذي قد يستغرق عدة أيام ليتم توزيعه على كافة أنحاء السودان المنتشر بكافة البلاد. يًذكر أن قيمة العملة السودانية “الجنيه السوداني” قد تراجع لأقل من نصف قيمته الحقيقية بعد إنفصال كلٍ من جنوب السودان بالعام 2011 ، وما يُصاحبه من نحو ثلاث أرباع الإنتاج من خام النفط ، حيث يعتبر النفط أحد قاطرات الإقتصاد والمصدر الرئيسي للعملة الصعبة التي قد تحتاجها أي دولة حول العالم.

Self-Education-Fortune


احصل على مرشد فوركس اضافي

  • 14 دروس بالفيديو
  • تدريب 1X1 مجاني
  • حساب تدريبي بقيمه 5000 $
  • تحليل فني يومي
  • احصل على ربط كامل لموقعنا
Become a forex trader!
Free PDF and UNLOCK website features

Twitter

Read more:
توقعات بتعافي منطقة اليورو إقتصادياً

بلغ المؤشر الإقتصادي الأوروبي الرئيسي أعلى المستويات التي حققها منذ ما يزيد عن العامين، وهو ما يُبيّن تعافي منطقة اليورو...

لندن واحدة من اكثر الوجهات جذبا للسياح

مدينة لندن البريطانية تعد واحدة من اهم الوجهات السياحية فى المملكة المتحدة و يزورها نحو نصف العدد الذى يزور بريطانيا...

Close